-1 - اگرمرد و زن كه همسرند در رابطه با عمل زناشويي موقعي كه به اوج لذت برسند فحش وحرف مبتذل مي زنند از لحاظ شرعي چه حكمي دارد ؟ و براي ما عادت شده و ما را در رابطه با عمل زناشويي صحيح راهنمايي لازم عنايت فرماييد ؟(0)
-امام رضا ( ع ) مي فرمايد : زياد آميزش كردن با زنان ، اخلاق انبيا است × اما در روايتي ديگر آمده ( زياد آميزش نكنيد ) × اين تناقض را چگونه تفسير مي كنيد؟(0)
-احترام به پدر ومارد درچه حدي براي فرزند واجب است ؟(0)
-آيا احترام به والدين واجب است اگر به خاطر دفاع باشد چون قبلا پدرم اخلاق بسيار بدي داشت و مادرم را بسيار مي زد كه باعث سقط چند بچه شد .و من از مادرم دفاع مي كردم . آيا اين كار گناه است ؟(0)
-آيا مادري كه نماز نمي خواند احترامش واجب است؟

(0)
-با توجه به اين كه پيامبر(ص) فرمود: بهشت زير پاي مادران است، همه مادران به بهشت ميرند؟

(0)
-وظيفه ما درمقابل پدر فحاش و بد اخلاق چيست و آيا احترام به او واجباست(0)
-1ـ وظايف شرعي زن نسبت به شوهر و شوهر نسبت به زن خود چيست؟(0)
-آيا صحبت كردن زن و مردي كه سه طلاقه هستند جائز است؟
(0)
-آيا داماد بعد از طلاق هم به مادر زن محرم است؟
(0)
-1 - اگرمرد و زن كه همسرند در رابطه با عمل زناشويي موقعي كه به اوج لذت برسند فحش وحرف مبتذل مي زنند از لحاظ شرعي چه حكمي دارد ؟ و براي ما عادت شده و ما را در رابطه با عمل زناشويي صحيح راهنمايي لازم عنايت فرماييد ؟(0)
-امام رضا ( ع ) مي فرمايد : زياد آميزش كردن با زنان ، اخلاق انبيا است × اما در روايتي ديگر آمده ( زياد آميزش نكنيد ) × اين تناقض را چگونه تفسير مي كنيد؟(0)
-احترام به پدر ومارد درچه حدي براي فرزند واجب است ؟(0)
-آيا احترام به والدين واجب است اگر به خاطر دفاع باشد چون قبلا پدرم اخلاق بسيار بدي داشت و مادرم را بسيار مي زد كه باعث سقط چند بچه شد .و من از مادرم دفاع مي كردم . آيا اين كار گناه است ؟(0)
-آيا مادري كه نماز نمي خواند احترامش واجب است؟

(0)
-با توجه به اين كه پيامبر(ص) فرمود: بهشت زير پاي مادران است، همه مادران به بهشت ميرند؟

(0)
-وظيفه ما درمقابل پدر فحاش و بد اخلاق چيست و آيا احترام به او واجباست(0)
-1ـ وظايف شرعي زن نسبت به شوهر و شوهر نسبت به زن خود چيست؟(0)
-آيا صحبت كردن زن و مردي كه سه طلاقه هستند جائز است؟
(0)
-آيا داماد بعد از طلاق هم به مادر زن محرم است؟
(0)

مطالب این بخش جمع آوری شده از مراکز و مؤسسات مختلف پاسخگویی می باشد و بعضا ممکن است با دیدگاه و نظرات این مؤسسه (تحقیقاتی حضرت ولی عصر (عج)) یکسان نباشد.
و طبیعتا مسئولیت پاسخ هایی ارائه شده با مراکز پاسخ دهنده می باشد.

  کد مطلب:43989 شنبه 1 فروردين 1394 آمار بازدید:0

انا شيعية اعيش في مدينة ميونخ لقد قراءت اليوم الاسئلة والاجوبة علي صفحتكم وكالعادة الشيعة لا يشغل بالهم سوي زواج المتعة هذا الطريق الذي فتح الباب امام الكثير من الشباب هنا لممارسة الفساد باسم الشيعة وزواج المتعة اتقوا الله وانصحوا الشباب بالزواج الطبيعي لتقللوا الفساد والله لو كان امير المؤمنين عليه السلام هنا لمنع ذلك وقطع السنتكم يا من تشجعوهم علي ذلك هم الشيعي الشاب الوحيد هو هذه الاسئلة اما القرآن وغيره من الامور فهذا مفهوم وتم هضمه دون الحاجة الي سؤال اواستفسار فغالبية الاسئلة تدور حول هذا الموضوع هداكم الله وهدانا ؟
جواب سماحة الشيخ حسن الجواهري :
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام علي خير خلقه محمد وآله الطيبين الطاهرين وصحبة الميامين .
وبعد : فان الله سبحانه وتعالي قد هدي الأمم بالإسلام الذي بشّرته لعباده علي لسان نبيّه محمد (ص) ، وقد تمثل هذا الإسلام بالقرآن والسنّة ، فهما المعين الذي من اتبعه هدي إلي سواء السبيل ومن خالفه ارتطم بالهوي والفساد وجرّه إلي جهنم وبئس المصير .
والتشريع الإسلامي الذي يجب علي المسلم اتباعه هو الذي يهدي الي طريق الحقّ فكل فرد يريد الربح من معاملاته طريقان الحلال والحرام ، فان اتبع البيع والاجارة فحصل علي الربح الحلال ، وإن اتبع الربا حصل علي الربح الحرام . واما الطريق الجنسي واتباع الشهوة الجنسية ففيها الحلال والحرام ، فان اتبع الزواج فهو الحلال والكرامة وان اتبع الزنا فهو الحرام والخيانة .
فالمهم أن نبحث ان التشريع الإسلامي كيف عالج اشباع الشهوة الجنسية فهل الزواج الذي أقرّه الاسلام هو الزواج الدائم أو هو مع الزواج المنقطع المسمي بزواج المتعة ؟
فان سمحت لنا ، فأننا نقول : ان التشريع الإسلامي أقر الزواج الدائم وأقر الزواج المنقطع الذي يكون إلي أجل كسنة أو اكثر أو أقل والدليل علي ذلك : هو قوله تعالي ( فما استمتعتم به منهن فآتوهن اجورهنّ فريضة ) وقد اجمع الصحابة علي تشريع هذا الزواج المؤقت زمن رسول الله (ص) ثم عمل به في زمن ابي بكر وشطر من خلافة عمر ، ثم نهي عنه عمر بقوله : « متعتان كانتا في زمان رسول الله انا أنهي عنهما وأعاقب عليهما » ومراده متعة الحج « اي حج التمتع الذي تأتي فيه العمرة قبل الحج ثم يتحلل الانسان فيحق له ان يواقع زوجته ثم يحرم بعد ذلك في اليوم الثامن الي حج التمتع » ومتعة النساء ، وهذا الكلام من عمر خير دليل علي تشريعها وعدم نسخها من قبل الرسول بل نهي عنها عمر .
وقد قيل لعبدالله بن عمر : كيف تقول بحلية المتعة وأبوك قد نهي عنها ؟ فقال : اتبع رسول الله خير من أن اتبع أبي . اقول لكم شرعها رسول الله وتقولون نهي عنها عمر ؟!
وطبعاً : فان هذا الزواج المؤقت لا يختلف عن الزواج الدائم في اركانه إلا الأجل ، فهو اي الزواج المنقطع ( المتعة ) يحتاج إلي عقد ( ايجاب وقبول ) رضا الأب إذا كانت البنت باكراً ، وفيه المهر وما في ذلك من حقوق الزوجة وحقوق الزوج ، وإذا انتهت المدة فيجب علي الزوجة أن تعتدّ من زوجها هذا بحيضتين . وإذا جاء منه الولد فانه ولد شرعي ينسب إلي الزوج والزوجة ويرث منهما ويرثانه .
وهذا الزواج المؤقت ينجي المغترب من الزنا ، وهو طريق شرعي . نعم قد يوجد من يمارس عملية الزنا باسم المتعة كأن تكون المرأة لا تلتزم بالعدّة او سقط الوليد وما الي ذلك ، وهذا ليس عيبا علي الشيعة او علي التشريع بل هو عيب المكلف غير الملتزم .
ثم انقل لك قصة : حدثت في مجمع الفقه الإسلامي بجدة حيث بحثوا مسألة ان الزوج اذا صمم علي ان يبقي مع زوجته الدائمة سنتين فقط ثم يطلقها بعد ذلك ولكن لم يخبرها بذلك فهل هذا الزواج صحيحاً ؟ وقد ذهب جمع او الجميع الي صحة هذا الزواج . ولكن قالوا لهم : ان هذا هو عقد المتعة مع الخيانة للزوجة الدائمة اما إذا قلنا للزوجة انها زوجة لمدة سنتين فهو ليس فيه خيانه ، فانتم اقررتم زواج المتعة ( الي اجل ) مع الخيانة الي الزوجة ونحن أحللناه مع عدم الخيانة واخيراً : نصيحتي لك : هو اتباع الشرع ، فان كان قوم لهم دليل علي الزواج المنقطع فلا حاجة إلي التهجّم ولعلهم علي الحق .

مطالب این بخش جمع آوری شده از مراکز و مؤسسات مختلف پاسخگویی می باشد و بعضا ممکن است با دیدگاه و نظرات این مؤسسه (تحقیقاتی حضرت ولی عصر (عج)) یکسان نباشد.
و طبیعتا مسئولیت پاسخ هایی ارائه شده با مراکز پاسخ دهنده می باشد.